السوائل التي تجدها المرأة عند الاستيقاظ من النوم
رقم الفتوى: 398380

  • تاريخ النشر:الخميس 5 رمضان 1440 هـ - 9-5-2019 م
  • التقييم:
1118 0 14

السؤال

تنزل مني رطوبة يوميًّا، تتعبني كثيرًا؛ لأني لا أفرق بينها وبين السوائل الأخرى، خاصة عند الاستيقاظ، فعندما أقوم من النوم أجد أحيانًا سائلًا أبيض ثخينًا، وأحيانا يكون قليلًا جدًّا عند الاستيقاظ، فله في كل يوم شكل معين، فيكون ثخينًا وأبيض، وأحيانًا يكون أبيض، وأقل ثخانة، مثل المرات التي أكون فيها ضعيفة، أو صائمة، فهل يجب عليّ الغسل عندما أجد هذا عند الاستيقاظ؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا يجب عليك الغسل إلا إذا تيقنت يقينًا جازمًا أنه قد خرج منك المني، وبدون هذا اليقين، فلا غسل عليك، وصفة مني المرأة مبينة في الفتوى: 128091، فلتنظر.

وإذا شككت في الخارج هل هو مني أو مذي أو رطوبة فرج؟ فإنك تتخيرين -على ما نفتي به-، فتجعلين له حكم ما شئت، وانظري الفتوى: 158767.

والظاهر أن ما ترينه من الرطوبات العادية المعروفة برطوبات الفرج، وهي طاهرة موجبة للوضوء، وانظري الفتوى: 110928.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: