ماذا يترتب على الطلاق بعد الخلوة مع وجود طفل صغير نائم؟
رقم الفتوى: 398860

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 17 رمضان 1440 هـ - 21-5-2019 م
  • التقييم:
320 0 5

السؤال

تزوّجت مؤخرًا، وكان العقد في بيت أهل الزوجة، وبعد العقد مباشرة جلست مع زوجتي في غرفة أُوصد بابها لفترة لا تتجاوز النصف ساعة، وكان معنا طفل صغير نائم، ذو سنتين، أو ثلاث، مع العلم أنّنا تحدّثنا فقط، ولم يكن هناك بناء، وقد طلّقتها في اليوم التالي، فهل تجب عليها العدّة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فما دمت قد خلوت بزوجتك خلوة، يمكن فيها حصول الجماع، فقد وجبت عليها العدة، وثبت لها المهر كله، ووجود الصغير النائم لا ينفي الخلوة؛ لكونه غير مميز، وإنما تنتفي الخلوة بالمميز، جاء في الإنصاف للمرداوي: ويشترط في الخلوة أن لا يكون عندهما مميز مطلقًا. انتهى. وراجع الفتوى: 43479.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: