الإفرازات الصفراء أو البنية التي تراها المرأة بعد اغتسالها
رقم الفتوى: 399361

  • تاريخ النشر:الخميس 26 رمضان 1440 هـ - 30-5-2019 م
  • التقييم:
571 0 12

السؤال

اليوم السابع من دورتي الشهرية، واغتسلت البارحة لأصوم اليوم، لكن بعد الاغتسال، وجدت سائلًا أبيض مع خيوط بنية، وبعد الفجر وجدت سائلًا مائلًا للاصفرار، مع خيط صغير مثل النقط، بني مائل إلى الوردي، ولم أصم اليوم، فهل وجب عليَّ الصيام أم ليس بعد؟ وكيف أعرف أنه يجب أن أصوم، ولا أعرف كيف يكون الطهر. وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد

فالمرأة تعرف الطهر بإحدى علامتين؛ إما الجفوف، وإما القصة البيضاء، فأيتهما رأت أولًا، وجب عليها المبادرة بالاغتسال، وانظري الفتوى: 118817.

وما تراه بعد طهرها واغتسالها من إفرازات صفراء، أو بنية، فإنه لا يعد حيضًا، على ما نفتي به، وتنظر الفتوى: 134502.

وعلى هذا؛ فطهرك صحيح، وكان يجب عليك صوم هذا اليوم.

ولا يجب عليك الآن الاغتسال ثانيًا، بل يكفيك غسلك الأول.

ويجب عليك قضاء ما أفطرته، وقضاء ما تركته من صلوات، والحال أنك محكوم بطهارتك.

ونرجو ألا إثم عليك للفطر، وترك الصلاة -والحال هذه-؛ لأجل عدم علمك بالحكم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة