لا حرج في إخراج الزكاة من المال المدخر أو من المرتب
رقم الفتوى: 39955

  • تاريخ النشر:الإثنين 16 رمضان 1424 هـ - 10-11-2003 م
  • التقييم:
1470 0 181

السؤال

بعد الصلاة والسلام على رسول الله
فقد تجمع لدي مبلغ يعادل خمسين ألف ريال قطري بالدولار خلال ثلاثة شهور من العام الماضي، وكنت أحاول استثماره ولم يتسن لي ذلك، فما قيمة الزكاة المفروضة عندما يحول الحول؟ وهل أدفع هذه الزكاة من أصل المبلغ أم من الدخل الشهري؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن الزكاة المفروض إخراجها من النقود هي ربع عشر المال البالغ نصابا، أي 2،5% والنصاب يقدر بثمن خمسة وثمانين غراما من الذهب، أو خمسمائة وخمسة وتسعين جراما من الفضة. ولا شك في أن ما معك من المال قد بلغ نصابا وزيادة، فالواجب عليك هو إخراج 1250 ريالا قطريا زكاة مالك . ويجوز إخراجها من المال المدخر كما يجوز إخراجها من مرتبك الشهري. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة