الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجوز للشخص أن يدعو الله أن يرزقه حيوانًا؟
رقم الفتوى: 400213

  • تاريخ النشر:الإثنين 21 شوال 1440 هـ - 24-6-2019 م
  • التقييم:
1831 0 14

السؤال

هل يجوز أن أدعو الله بأن يرزقني بحيوان؟ مثل أن أقول: اللهم ارزقني هذه الغنم، أو أن أقول: اللهم ارزقني هذا القط. وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن المسلم يتضرع إلى الله تعالى، ويرفع إلى الله حوائجه؛ سواء كانت كبيرة, أم صغيرة، قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري: والأمر بإكثار الدعاء في السجود، يشمل الحث على تكثير الطلب لكل حاجة، كما جاء في حديث أنس: ليسأل أحدكم ربه حاجته كلها؛ حتى شسع نعله. أخرجه الترمذي. اهـ والحديث حسنه الشيخ الألباني في مشكاة المصابيح.  

وفي فيض القدير للمناوي: فقد رواه البزار عن أنس مرفوعًا، بلفظ: ليسأل أحدكم ربه حاجته، أو حوائجه كلها؛ حتى يسأله شسع نعله إذا انقطع، وحتى يسأله الملح. قال الهيثمي: رجاله رجال الصحيح، غير سيار بن حاتم، وهو ثقة. اهـ.

وقالت عائشة -رضي الله عنها-: سلوا الله كل شيء حتى الشسع، فإن الله عز وجل إن لم ييسره، لم يتيسر. قال الألباني في السلسلة الصحيحة، والضعيفة: أخرجه ابن السني بسند حسن. اهـ

وبناء عليه؛ فيجوز لك أن تسأل الله تعالى أن يرزقك حيوانًا جائز الاقتناء، مهما كان نوعه، كما يجوز لك أن تسأله ما شئت من خيري الدنيا والآخرة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: