واجب من حلف ألا يفعل شيئا معينا ففعله
رقم الفتوى: 400351

  • تاريخ النشر:الأربعاء 23 شوال 1440 هـ - 26-6-2019 م
  • التقييم:
334 0 14

السؤال

سؤالي كالتالي: هل إذا أقسمت على أن لا أفعل شيئا، وكانت النية صادقة على أن لا أفعل هذا الشيء، ولكن مع مرور الأيام لم أستطع التحمل، وفعلته، ونقضت اليمين. ما حكم نقضي؟ وما كفارته؟ وهل يجب أن أكفر عن كل ما فعلته؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:            

 فإذا كنت حلفت بالله -تعالى- على عدم فعل شيء معين, ثم فعلتَه, فقد لزمتك كفارة يمين, وتنحل يمينك بأول حنث، فلا تتكرر عليك الكفارة إذا فعلت هذا الشيء مرة أخرى أو أكثر.

لكن قد تتكرر عليك كفارة اليمين في بعض الحالات، كما إذا كنت -مثلا- قد نويت تكرر الكفارة بتكرر الفعل, أو كانت صيغة يمينك تفيد التكرار مثل قولك: كلما, أو مهما فعلتُ هذا الشيء فعلي كفارة يمين ـ وراجع المزيد في الفتوى: 136912.

وأنواع كفارة اليمين سبق بيانها في الفتوى: 204.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة