زكاة الذهب تجب في قيمته على هيئته
رقم الفتوى: 40127

  • تاريخ النشر:الخميس 19 رمضان 1424 هـ - 13-11-2003 م
  • التقييم:
1847 0 216

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله
أفيدوني جزاكم الله خيراً.
أنا عندي 259 جراماً من الذهب للاستعمال، عيار 22 وقيمته بالجرام الآن 45 درهماً وهو بهيئة الخام فهل أزكي وهو خام أو مع الشغل، مع العلم بأنني لن أستطيع بيعه إلا وهو خام، وكم قدر زكاته؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن زكاة هذا الذهب تجب في قيمته على الهيئة التي هو بها، وراجع الفتوى رقم: 33269. وننبه إلى أن أهل العلم قد اختلفوا في وجوب الزكاة في الذهب المعد للاستعمال المباح على قولين، أقواهما القول بالوجوب لقوة أدلته، ولأن الأخذ به أحوط وأبرأ للذمة، ولمزيد من الفائدة تنظر الفتوى رقم: 265. وأما الواجب إخراجه عنه فهو ربع العشر أي 2.5%، فلو كان سعر الجرام من ذهبك يساوي 45 درهماً فإن القدر الواجب إخراجه هو 259×45×2.5%×22/24=267.09 درهماً. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة