الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من مظاهر السيادة والشرف لدى أهل مكة
رقم الفتوى: 40638

  • تاريخ النشر:الإثنين 7 شوال 1424 هـ - 1-12-2003 م
  • التقييم:
15854 0 469

السؤال

الرجاء الكتابة عن تعريف السقاية, والحجابة, والرفادة, واللواء , والقيادة

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن هذه الأشياء التي سألت عنها هي مظهر من مظاهر السيادة والشرف عند أهل مكة، وكانت موزعة بينهم، فكانت السقاية والرفادة لبني هاشم، والسدانة واللواء لبني عبد الدار. وإليك شرح العبارات التي ذكرت: 1- السقاية هي موضع يتخذ لسقي الناس، وذلك أن أهل مكة في موسم الحج يملأون حياضا من الماء يحلونها بالتمر والزبيب. 2- الحجابة، وهي عبارة عن الأمور المتعلقة بالكعبة وخدمتها. 3- الرفادة، هي طعام كان يصنع للحجاج على طريقة الضيافة. 4- اللواء، المراد به حمل الراية في الحرب، وقد قتل يوم أحد عشرة من بني عبد الدار كانوا يحملون اللواء يومئذ. 5- القيادة، هي الرئاسة العامة على الجيش وتدبير شؤونه. 6- والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: