الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الاستفادة من عوائد المسابقات عن طريق الاتصال الهاتفي
رقم الفتوى: 42943

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 21 ذو القعدة 1424 هـ - 13-1-2004 م
  • التقييم:
3737 0 247

السؤال

ما حكم المال الذي أتى عن طريق المسابقة في التلفاز بمجرد الاتصال عبر الهاتف والإجابة على الأسئلة التي وضعت عن طريق الكمبيوتر وفي زمن من الأزمان يتم السحب عليه؟؟؟
وهل تجوز الصدقة منه أو استعماله في أشياء ليست من مأكل أو مشرب كتسديد أقساط السيارة والجامعات؟؟؟
وهل هذا من القمار

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 

فإذا كانت قيمة المكالمات وقت الاتصال أكثر من قيمة المكالمات العادية، فقد تقدم في الفتوى رقم: 7743 بيان أن هذه المسابقات حرام لأنها قمار، وإذا كان الأمر كذلك فإنه لا يجوز للشخص أن يتملك هذا المال، لا في مأكل ولا في قضاء ديون ولا في غير ذلك، بل يتخلص منه بصرفه في مصالح المسلمين العامة، ومن ذلك إعطاؤه للفقراء والمساكين، أما إذا كانت قيمة المكالمة هي نفس قيمتها في غير وقت الاتصال، فلا نرى حرجاً في أخذ هذا المال وتملكه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: