الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كراهة ترك الأضحية مع القدرة عليها
رقم الفتوى: 43764

  • تاريخ النشر:الخميس 7 ذو الحجة 1424 هـ - 29-1-2004 م
  • التقييم:
14323 0 292

السؤال

كما نعرف أن الأضحية فرض على كل مسلم إذا كان عنده نصاب من جانب الشريعة.
أولاً: ما النصاب الذي تفرض به الأضحية على المسلم
ثانياً: تقدير النصاب للأوراق النقدية حسب الذهب أحسن أم حسب الفضة، أسأل الله التوفيق لكم والخدمة للجميع.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 

فإن الراجح من أقوال أهل العلم أن الأضحية سنة مؤكدة، وليست بواجبة، وهو قول جمهور الفقهاء، وذهب الحنفية إلى القول بوجوبها، وقد فصلنا القول فيها مع أدلته في الفتوى رقم: 6216، وقد ذكرنا بهذه الفتوى أن كثيراً من القائلين بعدم الوجوب قد ذهب إلى كراهة تركها مع القدرة عليها، وهذه القدرة ليست محددة بنصاب معين كما هو الشأن في الزكاة، وإنما العبرة بوجود السعة واليسار، بحيث لا يقع المرء في نوع من الضيق والحرج إذا ضحى، وتراجع لمزيد من الفائدة الفتويان: 28826/15965.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: