الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحكام الصلاة متوفرة في الكتب وعلى الشبكة.
رقم الفتوى: 44478

  • تاريخ النشر:الأحد 2 محرم 1425 هـ - 22-2-2004 م
  • التقييم:
11933 0 464

السؤال

يسألني بعض من أعرفهم عن الصلاة(الفرائض, السنن, عدد الركعات, الأركان... ), بحثت في معظم المواقع الإسلامية ومن ضمنها موقع إسلام ويب, فلم أجد شيئاً مباشراً وواضحا مكتوبا، أرجو إرشادي إلى مكانه إن وجد, وإضافته في حال عدم وجوده, وإن شاء الله سينتفع به كثير ممن يودون البدء بالصلاة؟جزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فتمكنك معرفة أحكام الصلاة من الفرائض والسنن والأركان وعدد الركعات وغير ذلك من الأحكام بالرجوع إلى كتب الفقه أبواب الصلاة، وهذه الكتب تجدها في المكتبات، وتجدها على شبكة الإنترنت على المواقع التي توفر خدمة المكتبات، وقد سبقت لنا فتاوى كثيرة جداً عن أحكام الصلاة، يمكنك الوصول إليها بالدخول على البحث الموضوعي في مركز الفتوى ثم على العبادات ثم على الصلاة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: