طنين الأذنين ودلالاته
رقم الفتوى: 44551

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 محرم 1425 هـ - 24-2-2004 م
  • التقييم:
136329 0 492

السؤال

بعض الأوقات أذني اليمنى أو اليسرى ترن (أسمع طنيناً) بعض الناس يقولون شخص ما يتكلم عليك إذا رنت الأذن اليمنى فهذا معناه يتكلمون عليك بالخير أما الأذن اليسرى فيتكلمون عليك بالشر هل هذا صحيح؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد ورد بشأن طنين الأذن حديث رواه الطبراني في معجميه الكبير والأوسط عن عبد الله بن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه عن جده قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا طنت أذن أحدكم فليذكرني وليصل عليّ، وليقل ذكر الله بخير من ذكرني. وقد حسن بعض أهل العلم إسناده كالهيثمي في مجمع الزوائد، وذهب بعضهم إلى تضعيفه كالعراقي في تخريجه لأحاديث إحياء علوم الدين، ومنهم من حكم بأنه موضوع كالشيخ الألباني في ضعيف الجامع الصغير، وهو إذا صح دال على أنه تشرع عنده الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وذكره عليه الصلاة والسلام، ومشروعية قول هذا الدعاء وهو: ذكر الله بخير من ذكرني، ولا نعلم ما يدل على التفريق بين الأذن اليمنى واليسرى كما هو وارد في السؤال.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة