حكم حديث المرأة مع صبي عبر الهاتف
رقم الفتوى: 46006

  • تاريخ النشر:الإثنين 1 صفر 1425 هـ - 22-3-2004 م
  • التقييم:
8127 0 253

السؤال

ما هو حكم الحديث مع صبي عبر الهاتف، علماً بأنه لا يوجد في الحديث ما يثير الشهوة أو ما تستهوي النفس؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فكلام المرأة مع الصبي الذي لا يشتهى لا حرج فيه، وذلك لأن الشرع قد أباح لها الكلام مع الرجل إذا روعيت الآداب الإسلامية، قال الله سبحانه: يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا [الأحزاب:32]، قال القرطبي في تفسيره: والمرأة تندب إذا خاطبت الأجانب وكذا المحرمات عليها بالمصاهرة إلى الغلظة في القول من غير رفع صوت فإن المرأة مأمورة بخفض الكلام، وعلى الجملة فالقول المعروف هو الصواب الذي لا تنكره الشريعة ولا النفوس. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة