الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصيغة المسنونة لتشميت العاطس
رقم الفتوى: 49098

  • تاريخ النشر:الخميس 8 ربيع الآخر 1425 هـ - 27-5-2004 م
  • التقييم:
96492 0 477

السؤال

الحمد لله والصلاة والسلام على النبي المصطفى، وبعد: هل صيغة تشميت العاطس وهي يهديكم الله ويصلح بالكم لها نص من حديث، أم هي منقولة تواتراً عن الرسول صلى الله عليه وسلم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن تشميت العاطس بهذه الصيغة ثبت أمر الرسول صلى الله عليه وسلم به العاطس عندما يقال له بعد الحمدلة يرحمكم الله، فقد ثبت ذلك في الحديث الذي رواه البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا عطس أحدكم فليقل الحمد لله، وليقل له أخوه يرحمكم الله، فإذا قال له يرحمك الله فليقل يهد يكم الله ويصلح بالكم. 

وأما الدعاء للعاطس بهذه الصيغة فإنما ثبت في حق الكفار كما قال الطحاوي وابن حجر، فقد ثبت: أنه كان اليهود يتعاطسون عند النبي صلى الله عليه وسلم رجاء أن يقول لهم يرحمكم الله، فكان يقول يهديكم الله ويصلح بالكم. رواه أحمد والترمذي والبخاري في الأدب المفرد والحاكم وصححه الألباني والأرناؤوط

والله أعلم.   

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: