الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مكان نزول سورة (المرسلات)
رقم الفتوى: 51084

  • تاريخ النشر:الخميس 28 جمادى الأولى 1425 هـ - 15-7-2004 م
  • التقييم:
16977 0 406

السؤال

أين نزلت سورة المرسلات؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن سورة "والمرسلات" مكية عند جمهور المفسرين، وقد حدد ابن مسعود رضي الله عنه مكان نزولها من مكة؛ كما في البخاري وغيره، عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ليلة ونحن نسير معه حتى أوينا إلى غار بمنى، فنزلت عليه "والمرسلات عرفا" فبينما نحن نتلقاها منه، وإن فاه لرطب بها إذ وثبت حية فوثبنا عليها لنقتلها فذهبت، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: وقيتم شرها كما وقيت شركم.

وفي هذه القصة بيان لمكان نزول سورة والمرسلات بالتحديد، وأن ذلك كان ليلاً وبمنى في غار قرب مسجد الخيف؛ كما في بعض الروايات.

وذكر بعض المفسرين أن قوله تعالى: وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ ارْكَعُوا لَا يَرْكَعُونَ [المرسلات:48] نزل بالمدينة في شأن المنافقين، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ بها في الصلوات، فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قرأت سورة" والمرسلات عرفا" فسمعتني أم الفضل فبكت، وقالت: بني أذكرتني بقراءتك هذه السورة، إنها لآخر ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ بها في صلاة المغرب. رواه البخاري وغيره.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: