منزلة تفسير ابن كثير ومنهجه
رقم الفتوى: 52536

  • تاريخ النشر:الأربعاء 10 رجب 1425 هـ - 25-8-2004 م
  • التقييم:
7847 0 390

السؤال

بسم الله، والحمد لله والصلاة والسلام على خير خلق الله محمد بن عبد الله.... أما بعد:
أعتقد أنني في حيرة من أمري، أرجو إفادتي بإذن الله، حول كتب التفسير أيهما أفضل تفسير الطبري، أم القرطبي، أم تفسير آخر يكون جامعاً شاملاً إن شاء الله تعالى؟ وشكراً، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن أعظم العلوم مقداراً وأكثرها شرفاً ومناراً علم التفسير الذي هو رئيس العلوم الدينية، وهو أعظم ما تنفق فيه الأعمار ونفائس الأموال، ومن أعظم التفاسير الموجودة تفسير الحافظ ابن كثير فقد تأثر بمنهج الإمام الطبري وغيره من أئمة التفسير بالمأثور، فكان منهجه تفسير القرآن بالقرآن، فما أجمل في موضع فُسِّر في موضع، ثم بالسنة فالنبي هو أعلم الناس بمراد ربه سبحانه، ثم بالثابت عن الصحابة المشهورين بعلم التفسير كابن مسعود وابن عباس ثم عن أئمة التابعين الآخذين عن الصحابة كمجاهد وعطاء وسعيد بن جبير، فجاء تفسيره كالعقد الفريد مع عذوبة في العبارة، فيكفي أن تقرأ العبارة مرة أو مرتين.

وكذلك اختصار العلامة أحمد شاكر له زاده حسناً بتعليقاته القيمة وحذف أسانيده التي لا يحتاجها غير المتخصصين، ثم إن أردت التوسع بعده فعليك بالطبري والقرطبي...

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة