الزكاة واجبة في أموال المريض نفسيا وعقليا
رقم الفتوى: 54881

  • تاريخ النشر:الأحد 11 رمضان 1425 هـ - 24-10-2004 م
  • التقييم:
4840 0 226

السؤال

أود أن أسألكم ان كانت الزكاة تتوجب على الأخ المريض. أنا لي أخ مريض بمرض نفسي منذ 24 عاما ومنذ 12 سنة توفي والدي وأخي هذا موجود في مشفى خاص بالأمراض النفسية والعقلية. طبعا" تكفلت أنا وإخوتي بمصاريفه وقد بلغ هذا أضعاف ما تركه له الوالد. الآن سؤالي هو هل تجوز الزكاة على الأخ.أرجو منكم الإجابة وجزاكم الله تعالى كل خير عن الأمة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 فالظاهر أن سؤال الأخ الكريم يتضمن أمرين أحدهما هل تجب الزكاة في مال المريض، والجواب أن زكاة المال لا علاقة لها بالمرض، فإذا كان عنده من المال ما يبلغ النصاب بعد خصم ما عليه من الديون الحالة وحال عليه الحول وجب إخراج الزكاة منه يخرجها وليه ويدفعها إلى مستحقيها، وبإمكانك الاطلاع على الفتاوى التالية: 11338،  11467، 7674.

والأمر الثاني هو هل تجوز الزكاة على الأخ، وقد تقدم الجواب عنه في الفتوى رقم:  323137 ، فالرجاء الرجوع إليها ففيها الإجابة الكافية.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة