الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم قطع نية التجارة عن أرضه وتغييرها إلى الزراعة
رقم الفتوى: 55558

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 شوال 1425 هـ - 16-11-2004 م
  • التقييم:
2280 0 200

السؤال

رجل اشترى أرضا للتجارة ولكن فيما بعد عن له أن يجعلها للزراعة لتكون حديقة وباشر غرسها فهل عليها زكاة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان تغيير نية التجارة إلى الزراعة قد حصل بعد مرور حول كامل بعد شراء الأرض المذكورة وكانت قيمتها تبلغ النصاب فقد وجبت فيها الزكاة عن ذلك الحول، ثم بعد أن نويتها للزراعة فلا زكاة فيها، وإن كانت النية قد طرأت أثناء الحول فلا زكاة فيها، كما أوضحنا في الفتوى رقم: 49764.

قال في المجموع: ثم إذا صار للتجارة ونوى به القنيه صار للقنية وانقطع حكم التجارة بلا خلاف. انتهى، وبإمكانك الاطلاع على الفتوى رقم: 4221، والفتوى رقم: 13618.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: