الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زكاة المنزل المؤجر
رقم الفتوى: 56399

  • تاريخ النشر:الأربعاء 19 شوال 1425 هـ - 1-12-2004 م
  • التقييم:
3873 0 231

السؤال

أنا وإخوتي ووالدتنا يوجد لدينا منزل ورثناه من أبينا رحمة الله عليه ولم يتم بيعه حتى الآن ولكن تم تأجير هذا المنزل منذ أربع سنوات بقيمة 200 دينار
ونحن نستنفع من هذا الإيجار في مصاريف البيت
فهل يجوز إخراج زكاة على هذا المبلغ أم لا علما بأننا لم نخرج أي زكاة على هذا المبلغ إلى الآن
أفيدونا أفادكم الله

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا زكاة في هذا البيت الذي ورثتموه، وإنما يجب على كل واحد منكم زكاة نصيبه من أجرته منه إذا بلغت نصابا بنفسها أو بضمها إلى ما يملكه من ذهب وفضة وعروض تجارة وحال عليه الحول، وهو سنة قمرية، فإن لم يكن له نصاب أو لم يحل الحول فلا زكاة عليه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: