معنى حديث "...كان كمن صام الدهر"
رقم الفتوى: 56424

  • تاريخ النشر:الأربعاء 19 شوال 1425 هـ - 1-12-2004 م
  • التقييم:
65966 0 316

السؤال

"من صام رمضان وأتبعه ستا من شوال كان كمن صام الدهر" . ما المقصود بكلمة الدهر هل العمر كله أو سنة, ما حكم من أفطر في الأيام الست من شوال ناسيا هل عليه القضاء أو لا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن المقصود بكلمة الدهر في الحديث هو سنة فقط، بناء على أن الحسنة تضاعف بعشر أمثالها، فشهر رمضان يساوي صومه صيام عشرة أشهر، وصيام الست يساوي صوم شهرين، فكأن صيام ست بعد الشهر يساوي صيام سنة كاملة. هذا ما يفيده كلام ابن حجر في الفتح وكلام النووي والسيوطي في شرحيهما لمسلم، ويدل لهذا ما في لحديث: من صام ستة أيام بعد الفطر كان تمام السنة، من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها. رواه ابن ماجه وصححه الألباني.

وراجع في بقية السؤال الفتاوى التالية أرقامها:  727 ، 28798 ، 6642.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة