الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاعتصام بالله يضعف أثر الجن والسحر
رقم الفتوى: 5689

  • تاريخ النشر:الخميس 8 جمادى الآخر 1421 هـ - 7-9-2000 م
  • التقييم:
28861 0 394

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: أشعر بضيق و اكتئاب شديد وأرق أثناء الليل وأحس بثقل في مؤخرة رأسي عندما أود أن أنام وإن نمت فإن أكثر شيء ساعة أو أقل واحس انني نمت لاكثر من 12 ساعة وعنـدما اخرج من منزلي ارتاح نفسيا واستطيع ان انام واعتقد انها عين ام شي معمول في البيت من السحر مع العلم انني قرات سورة البقرة والمعوذات عدة مرات وايضا وضعت شريط الرقية الشرعية ولم يأت بالفائدة ارجوكم ساعدوني باسرع وقت ممكن ولكم مني جزيل الشكر.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فعلاج من علم أنه مسحور أو مصاب بالجني أو ظن ذلك أن يعتصم بالله تعالى ويلتجئ إليه ويتوكل عليه، فإن ذلك من أعظم أسباب إضعاف الجني والسحر، وتقليل أثرهما، والإيذان بذهابهما.
ثم الإكثار من ذكر الله تعالى وقراءة القرآن العظيم، لا سيما أذكار الصباح والمساء والنوم والدخول والخروج والأكل والشرب وغير ذلك.
واستعمال الرقية الشرعية من الكتاب والسنة وتكرار ذلك، وقراءة سورة البقرة في المنزل وتكرارها فإنها تطرد الشيطان، كما صح بذلك الحديث.
وينبغي أن تحرص على تطهير البيت من كل سبب يدعو إلى بقاء الشيطان، أو طرد الملائكة، كالصور والتماثيل والأغاني والصور والكلب، واعلم أن الطاعة سبب لتأييد الله تعالى ونصره، كما أن المعصية سبب لتسليط الشيطان، وحلول البلاء وفقدان السعادة، فإذا أخذت بهذه كلها ولم يذهب ما تجد فإن بإمكانك أن تغير مسكنك لبعض الوقت، فإن وجدت ارتياحاً فلا تعد لمسكنك الأول. واعتقد أن ذلك سبب، وأن الأمر لله من قبل ومن بعد.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: