أنبياء العرب
رقم الفتوى: 56981

  • تاريخ النشر:الخميس 5 ذو القعدة 1425 هـ - 16-12-2004 م
  • التقييم:
194038 0 489

السؤال

هل هناك من أنبياء عرب غير رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ وإذا كان هناك من أنبياء عرب فمن هم وأين ومتى أرسلوا؟ أحد الأصدقاء قال لي هناك 25 رسولاً للعرب، وهل هناك من رسل أرسلوا في أفريقيا أو أوروبا أو أمريكا؟ أعلم أن أمريكا لم تكشف إلا حديثاً، ولكن لا بد وأن قد جاءهم نذير.
جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد جاء ذكر عدد من الأنبياء العرب عليهم السلام في القرآن الكريم وهؤلاء هم: هود، وصالح، وشعيب، وإسماعيل، ومحمد صلى الله عليه وسلم، قال البدوي الشنقيطي في عمود النسب: والعرب إسماعيل منهم دون ريب            هود وصالح محمد شعيب. 

فهود أرسل إلى قومه: عاد وهم من العرب البائدة كانوا يسكنون الأحقاف باليمن بين عمان وحضرموت. 

وأما صالح فأرسل إلى قومه: ثمود وهم كذلك من العرب العاربة البائدة وكانوا يسكنون الحجر بين الحجاز وتبوك. 

وأما شعيب فأرسل إلى أهل مدين وكانوا عرباً يسكنون مدين وهي قرية من أرض معان على أطراف الشام من جهة الحجاز. 

وأما إسماعيل فإنه أرسل إلى جرهم والعماليق وأهل اليمن وما والا تلك النواحي.

وأما محمد صلى الله عليه وسلم فإنه أرسل إلى الثقلين (الإنس والجن)، ولم نقف على رواية تقول إن العرب أرسل إليهم خمسة وعشرون رسولاً ولا على أسماء رسل إلى أفريقيا وأوروبا وأمريكان، ولا يعني ذلك نفيهم، بل جاء في القرآن الكريم ما يدل على أن الله تعالى أرسل إليهم رسلاً وإلى كل قوم، كما في قوله تعالى: وَإِن مِّنْ أُمَّةٍ إِلَّا خلَا فِيهَا نَذِيرٌ {فاطر:24}، وفي قوله تعالى: وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ {الرعد:7}، وفي قوله تعالى: وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ  {النحل:36}، فهذه الآيات وما أشبهها تدل على أن الله تعالى بعث إلى كل قوم وكل أمة من يدعوهم إلى الحق وعبادة الله وتوحيده ويحذرهم من الشرك والظلم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة