الأحوال التي ينقطع فيها حكم السفر ولا تقصر فيها الصلاة
رقم الفتوى: 6210

  • تاريخ النشر:الخميس 26 شعبان 1421 هـ - 23-11-2000 م
  • التقييم:
10770 0 279

السؤال

رجل سافر من مكة إلى الرياض وعندما وصل إلى الرياض وهي مكان إقامته ومكان عمله كان الإمام يصلي . السؤال: هل له أن يقصر في صلاته ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:


فإن المسافر يتم صلاته وينقطع حكم سفره بمجرد وصوله إلى وطنه، أو إلى مكان فيه زوجته المدخول بها، أو بنية إقامة أكثر من أربعة أيام. كما أن المسافر لو اقتدى أثناء سفره بمقيم وجب عليه الإتمام. وبهذا يعلم السائل الكريم أنه لا يجوز له قصر الصلاة بعد وصوله إلى مكان إقامته ومحل عمله على أي حال من الأحوال.
والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة