الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وقت النافلة بدءاً وانتهاءً
رقم الفتوى: 62467

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 16 ربيع الآخر 1426 هـ - 24-5-2005 م
  • التقييم:
3665 0 233

السؤال

هل يجوز التنفل ما بين الشروق والضحى؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فوقت صلاة النافلة يبدأ بعد شروق الشمس وارتفاعها في السماء مسافة رمح، وتستمر إباحة النافلة إلى استواء الشمس في كبد السماء أي قبل الظهر بلحظة.

ففي نهاية المحتاج ممزوجاً بالمنهاج على الفقه الشافعي أثناء حديثه عن الأوقات التي تكره فيها النافلة: وتكره أيضاً بعد أداء الصبح حتى ترتفع الشمس كرمح في رأي العين، وإلا فالمسافة بعيدة جداً وهو تقريب. انتهى، وعليه فلا بأس في التنفل في الوقت المذكور في السؤال.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: