الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فضل الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر
رقم الفتوى: 62705

  • تاريخ النشر:السبت 27 ربيع الآخر 1426 هـ - 4-6-2005 م
  • التقييم:
6068 0 357

السؤال

أحد الأشخاص يقول عن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أنهم أعفن خلق الله، فما هي الرسالة التي توجهونها إليه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: سباب المسلم فسوق وقتاله كفر. رواه البخاري ومسلم، وقال أيضاً: ليس المؤمن باللعان ولا الطعان ولا الفاحش ولا البذيء. رواه الترمذي وحسنه، وصححه الألباني.

فهذا نهي وتحذير من رسول الله من سب المؤمنين وأهل الإسلام عموماً، ويتأكد النهي في حق الدعاة الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر، فإنهم نقاوة الأمة وخيرها وصمام أمانها، وهم الغرباء، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة. رواه مسلم.

ولقد أخبرنا عن صفة هؤلاء الغرباء الذين يظهر الدين على أيديهم في أحاديث كثيرة، ومن ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: الذين يصلحون ما أفسد الناس من بعدي من سنتي.

فالواجب على ذلك السابّ أن يتقي الله فيهم ويعرف لهم فضلهم ولا يذكرهم إلا بالخير بل ويعاونهم على عملهم، وإن ظهرت منهم زلة فعليه أن ينصحهم ويبين لهم الصواب، وانظر فضل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الفتوى رقم: 9358.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: