الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول الراجح في استعمال بخاخ الربو للصائم
رقم الفتوى: 6287

  • تاريخ النشر:الأحد 26 شوال 1421 هـ - 21-1-2001 م
  • التقييم:
31048 0 437

السؤال

لقد بدأ شهر الصيام أعاده الله على الأمة الإسلامية بالخير والتقدم، أما سؤالي فهو أنني مريض بالربو وأنا في حاجة مستمرة لاستعمال بخاخ الربو وبدونه أواجه عناء وتعبا شديداً. فهل بخاخ الربو من المفطرات أرجو الإفادة بشكل قاطع لأنني سمعت العديد من الآراء، وللعلم فأنا أتبع المذهب الحنفي.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالظاهر أن بخاخ الربو مفسد للصوم لأنه متحلل واصل إلى الحلق، وسيصل بالتالي إلى الجوف ولا محالة، فعلى الصائم إن احتاج إلى استعماله بالنهار حاجة المريض إلى الدواء المأكول أو المشروب أن يفطر، ويقضي مكان كل يوم من رمضان أفطره يوماً آخر. وإنما قلنا: إن هذا الظاهر لأن نصوص العلماء تكاد تكون مطبقة على أن المتحلل الواصل إلى الحلق يعد في معنى الواصل إلى الجوف، وعلى أن كل ما وصل إلى الجوف عمداً من طريق الفم مفسد للصوم.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: