الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا تعارض بين حركة الجنين في نهاية الشهر الثاني وحديث (يجمع خلق أحدكم)
رقم الفتوى: 65428

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 27 جمادى الآخر 1426 هـ - 2-8-2005 م
  • التقييم:
17014 0 330

السؤال

الرجاء التنويه أن الاطباء يقولون إن الجنين يتحرك من نهاية الشهر الثاني أو أول الشهر الثالث الرجاء الإفادة بعد المقارنة مع الحديث، وجزاكم الله خيراً، رقم السؤال السابق هو 148581؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الجنين قبل نفخ الروح فيه تكون له حركة نمو واغتذاء لا إرادية كنمو النبات وحركته، بل إن الحيوان المنوي كان يتحرك وحده قبل التحامه بالبويضة وتمام التلقيح، وليس في الحديث المذكور ولا في غيره من نصوص الوحي ما ينفي هذا النوع من الحركة الذي هو نتيجة لقبول الغذاء والنمو والحياة.

أما الحركة الإرادية فلا تكون إلا بعد نفخ الروح وذلك لا يكون إلا بعد مائة وعشرين يوماً، كما في الحديث وكما قرره الأطباء... ولهذا فلا تعارض بين ما يقوله الأطباء وبين ما ورد في الحديث، وقد تضمن هذا الحديث وأمثاله من نصوص الوحي من الإعجاز العلمي ما ظلت البشرية تجهله لقرون عديدة، وقد سبق بيان ذلك بالتفصيل في الفتوى رقم: 9472، والفتوى رقم: 22096.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: