الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل في المال المدخر لشراء منزل زكاة
رقم الفتوى: 69182

  • تاريخ النشر:الأربعاء 15 شوال 1426 هـ - 16-11-2005 م
  • التقييم:
30906 0 328

السؤال

عندي مبلغ من المال نقدا وحال عليه الحول وثم سحب هذا المبلغ لشراء منزل و ثم إرجاع المبلغ بعد حوالي الشهر لأنه لم يتم شراء المنزل والآن ناوي شراء قطعة ارض . هل الزكاة على المبلغ كاملا أو الباقي من ثمن الأرض و موعد إخراج الزكاة مضى عليه ثلاثة أشهر .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الزكاة تجب في المال كله لأنه حال عليه الحول، ولا يجوز تأخير الزكاة بعد تمام الحول لغير عذر، فما دام المال موجودا سواء سحب أو لم يسحب فإن الزكاة واجبة فيه إذا حال عليه الحول وهو نصاب ولو كان مالكه ينوي شراء منزل أو قطعة أرض أو نحو ذلك، وانظر الفتوى رقم:  19440، والفتوى رقم: 31540، والفتوى رقم: 40803.

ثم إنه إذا حال الحول ثانية على هذا المال ولم يُشتر به منزل أو قطعة أرض فإن الزكاة تجب فيه عند تمام كل حول، فإذا اشتريت به قطعة أرض أو منزل بقصد الاقتناء فلا زكاة في الأرض أو المنزل. أما إذا اشتريت به ذلك بغرض الاتجار فالزكاة واجبة في قيمة الأرض أو المنزل عند حولان حول المال الذي اشتري به لا من تاريخ الشراء ما دام هذا المال نصابا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: