النردشير.. معناه.. وسبب حرمته
رقم الفتوى: 72023

  • تاريخ النشر:الأحد 28 محرم 1427 هـ - 26-2-2006 م
  • التقييم:
142502 0 720

السؤال

في صحيح مسلم يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: من لعب بالنردشير فكأنما صبغ يده في لحم خنزير ودمه. فما هو النردشير وما حكمه، وما جزاء من يلعبه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالنردشير هو النرد، قال المناوي في فيض القدير: النردشير هو النرد ومعناه الفرس حلو.

وأما حكمه فهو حرام، قال المناوي أيضاً: وقد اتفق السلف على حرمة اللعب به، ونقل ابن قدامة عليه الإجماع، وقيل: سبب حرمته أن واضعه سابور بن أزدشير أول ملوك ساسان، شبه رقعته بوجه الأرض، والتقسيم الرباعي بالفصول الأربعة، والشخوص الثلاثين بثلاثين يوماً، والسواد والبياض بالليل والنهار، والبيوت الاثني عشر بشهور السنة، والكعاب الثلاثة بالأقضية السماوية فيما للإنسان وعليه وما ليس له ولا عليه، والخصال بالأغراض التي يسعى الإنسان، واللعب بها بالكسب، فصار من يلعب بها حقيقا بالوعيد المفهوم من تشبيه أحد الأمرين بالآخر لاجتهاده في إحياء سنة المجوس المستكبرة على الله. انتهى من فيض القدير بتصرف يسير.

إذاً فالنردشير المقصود به لعبة النرد وهي كما وصف المناوي، وحكم اللعب بها حرام، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: من لعب بالنردشير فكأنما صبغ يده في لحم خنزير ودمه. رواه مسلم وأبو داود، وكان سعيد بن جبير إذا مر على أصحاب النردشير لم يسلم عليهم، وروى أبو داود أيضاً: من لعب بالنرد فقد عصى الله ورسوله.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة