الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفرق بين الصحابي والتابعي
رقم الفتوى: 73325

  • تاريخ النشر:الإثنين 12 ربيع الأول 1427 هـ - 10-4-2006 م
  • التقييم:
36427 0 313

السؤال

ما الفرق بين الصحابة والتابعين، وهل كل من كان يعيش في الجزيرة العربية في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم يعد صحابيا حتى ولو لم يره قط .
وجزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الفرق بين الصحابة والتابعين هو أن الصحابة لقوا النبي صلى الله عليه وسلم مباشرة مؤمنين به وماتوا على دينه ولو تخلل ذلك ردة على الصحيح من قولي أهل العلم في ذلك.

أما التابعون فإنهم لم يلقوا النبي صلى الله عليه وسلم، وإنما لقوا من لقيه وهم أصحابه، أو لقوه ولكن لم يؤمنوا به إلا بعد وفاته.

وليس كل من كان يعيش في جريرة العرب في حياة النبي صلى الله عليه وسلم صحابيا ولو كان مؤمنا به صلى الله عليه وسلم، فالصحبة يشترط لها الإيمان، ولقاء النبي صلى الله عليه وسلم مباشرة، والموت على دين الإسلام.

وللمزيد من الفائدة نرجو أن تطلعي على الفتوى رقم: 12663.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: