لا اعتبار لكبر السن وعدم العمل في وجوب الزكاة
رقم الفتوى: 7431

  • تاريخ النشر:الأربعاء 11 محرم 1422 هـ - 4-4-2001 م
  • التقييم:
1651 0 194

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم. سؤالي لكم هو : أنا عبد لله أملك مبلغا من المال جمعته وأنا شاب من عمل يدي وأدفع زكاته حسب الأصول كل عام.... ما أريد أن أعرفه هل عليّ أن أخرج زكاته حتى يتوفاني الله ؟ علما بأنني الآن لا أعمل لكبر سنّي ولا دخل لي ، وأعيل نفسي وزوجتي وابنتي الطالبة في الجامعة من هذا المال فقط ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الواجب عليك إخراج الزكاة، مما لديك من المال كلما حال عليه الحول، ما دام المال نصاباً، فاضلاً عن الحاجات الضرورية التي لا غنى عنها، والتي من أهمها: نفقة الزوجة، والبنت ومتطلباتهما، ولو لم يكن لك دخل غيره. والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة