من شك هل أخرج الزكاة أم لم يخرجها
رقم الفتوى: 77659

  • تاريخ النشر:الخميس 6 رمضان 1427 هـ - 28-9-2006 م
  • التقييم:
2794 0 191

السؤال

تعودت إخراج الزكاة في رمضان من كل عام ولكن قبل أسبوع من رمضان الماضي حدثت لي حادثة شديدة جدا ولم أتذكر إلا الآن أنني قد أكون لم أخرج الزكاة عن العام الماضي ولكنني عندما أحاول التذكر جيدا أتذكر أنني سمعت أو ربما قرأت أو أخبرني أحد بأنه يستحب إخراج الزكاة في رجب وعليه فقد أكون أخرجت الزكاة العام الماضي في شهر رجب ولكني لست متأكدة من ذلك فهل ما سمعته صحيح وبذلك أكون أخرجتها في رجب فعلا وإن لم يكن صحيحا فهل أخرجها مرة أخرى عن العام الماضي مع العلم بأن جزءا كبيرا من هذا المال أنفق على عمليات التجميل التي أجريتها بعد الحادثة ولكن ذلك كان في أثناء رمضان الماضي وبعده فماذا أفعل وإن كان علي أخراج الزكاة عن العام الماضي فهل أخرجها عن قيمة المبلغ الذي كان في العام الماضي قبل حدوث الحادثة أم ماذا أفعل ؟؟؟؟ أفتوني بسرعة جزاكم الله كل خير. . .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما دامت الأخت غير متأكدة من إخراج زكاة مالها عن السنة الماضية فيجب عليها أن تخرجها اعتبارا بقدر المال في يوم حولان الحول أي اليوم الذي تكون قد مرت عليه سنة هجرية، وليس اعتبارا بقدره في الوقت الحالي لأنها تقررت في ذمتها ولم تخرج بصفة مؤكدة، فوجب إخراجها عن قدر المال وقت وجوبها فيه، وليس صحيحا أن للزكاة شهرا يكون إخراجها فيه أفضل، بل يجب إخراج الزكاة إذا حال عليها الحول في أي شهر كان، ولا يجوز تأخيرها إلا لعذر أو مصلحة راجحة تقتضي ذلك.

وما أنفق من المال أثناء الحول لا تجب زكاته بعد حولان الحول، وإنما تجب زكاة ما بقي إن كان بالغا نصابا بنفسه أو بما انضم إليه من جنسه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة