الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صفة شعر العانة الذي يثبت به البلوغ
رقم الفتوى: 78480

  • تاريخ النشر:الأربعاء 17 شوال 1427 هـ - 8-11-2006 م
  • التقييم:
7254 0 280

السؤال

هل يعتد بشعر عانة ناعم طوله من سم أو سم ونصف كدليل للبلوغ أم يشترط الشعر الخشن ؟ وما هو وصف شعر العانة الذي يعتد به في البلوغ لدى العلماء ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالمعتبر في شعر العانة الذي يثبت به بلوغ المرء حد التكليف هو الخشونة التي يستحق معها أن يؤخذ بالموسى. قال ابن قدامة في المغني: وأما الإنبات فهو أن ينبت الشعر الخشن حول ذكر الرجل أو فرج المرأة، الذي استحق أخذه بالموسى, وأما الزغب الضعيف فلا اعتبار به, فإنه يثبت في حق الصغير.

ومثل هذا في كتب المالكية والشافعية، وأما الحنفية فليس الإنبات عندهم دليلا على البلوغ.

وما ذكرته من طول الشعر بحيث يبلغ 1سم أو 1سم ونصف دون أن تكون فيه خشونة، هو -في الحقيقة- مستبعد، ومع ذلك فإذا وجد فالمعتبر هو الخشونة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: