الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إعطاء الزكاة للفاسق الفقير
رقم الفتوى: 80400

  • تاريخ النشر:الأربعاء 6 محرم 1428 هـ - 24-1-2007 م
  • التقييم:
3744 0 170

السؤال

وفقكم الله تعالى في الدنيا والآخرة سألتكم قبل مدة عن أن أختي أعطت زكاة الفطر لبنت أختي وهي تصلي وتترك وأنا اقترحت عليها أن تعطيها لها وأنتم أجبتموني أنه لا تعطى الزكاة لمن يترك الصلاة أرجوكم وبارك الله بكم ماذا على أختي فعله إذا لم تقبل منها زكاة الفطر هل تعيد إعطاء زكاة الفطر وقد انقضت فترتها وزكاة الفطر ليس كشيء آخر مدتها محدودة أم ماذا تفعل؟ وهل حرام علي لأنني أنا اقترحت عليها إعطاءها لبنت أختي؟ أريد أن أعرف ما علينا فعله بالضبط؟ وجزاكم الله تعالى خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالذي نفتي به هنا أن من لم يترك الصلاة بالكلية فلا يحكم بكفره، وراجعي الفتوى رقم:17277،  وعليه فما دامت بنت أختك غير تاركة للصلاة بالكلية بل تصلي وتتركها فهي غير كافرة، لكنها على خطر عظيم. وبالتالي فهي متصفة بالفسق وإعطاء الزكاة للفاسق مجزئ؛ كما تقدم في الفتوى رقم: 1485.

وبناء على هذا القول، فزكاة أختك مجزئة إذا كانت بنت أختها فقيرة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: