حج الأجنبي عن الميت وحج أكثر من شخص عنه في سنة
رقم الفتوى: 96028

  • تاريخ النشر:الأحد 4 جمادى الأولى 1428 هـ - 20-5-2007 م
  • التقييم:
7159 0 324

السؤال

هل يجوز في الحج البدل عن الميت أن يكون الشخص غريبا أو يجب أن يكون من أهله، وهل يجوز أن يحج عنه شخصان في نفس السنة أي من طرف أهله ومن طرف عائلته (أمه وإخوته)؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق في الفتوى رقم: 10177 بيان مذاهب أهل العلم حول الحج عن الميت، وقد ذكرنا أن الراجح وجوب الحج عنه من تركته إذا مات بعد وجوب الحج عليه، وإن كان لم يجب قبل موته فلا يجب على ورثته ولا غيرهم الحج نيابة عنه، ومن فعل ذلك تطوعاً ففيه أجر ومثوبة للميت ولمن حج نيابة عنه، ولا يجب أن يكون النائب عن الميت من أهله أو قرابته فلو حج عنه شخص أجنبي عنه حصل له ثواب الحج، لكن لا بد أن يكون النائب عن الميت قد أدى فريضة الحج عن نفسه، ويجوز أن يحج عن الميت شخصان أو أكثر في سنة واحدة من أهله أو غيرهم بل ذلك فيه مزيد أجر ومثوبة، ففي المبسوط للسرخسي: فإن أوصى أن يحج عنه بألف درهم فبلغت حججاً فالوصي بالخيار إن شاء دفع كل سنة حجة وإن شاء أحج عنه رجالاً في سنة واحدة وهو أفضل، وفي ذلك الوصي بالخيار بين التقديم والتأخير، والتعجيل أفضل، لأنه أقرب إلى تحصيل مقصود الموصي وأبعد عن فوات مقصوده بهلاك المال. انتهى. وراجعي الفتوى رقم: 94964.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة