الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وقت صلاة الضحى وهل تجب المواظبة عليها؟
رقم الفتوى: 98161

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 24 رجب 1428 هـ - 7-8-2007 م
  • التقييم:
22467 0 340

السؤال

سؤالي لكم هل تجوز لي صلاة الضحى الساعة الثامنة صباحا، وهل فعلا من يبدأ صلاتها لا يجوز له تركها أي يوميا يجب أن يصليها.
ولكم الأجر والثواب بإذن الله تعالى.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن وقت صلاة الضحى يبدأ من ارتفاع الشمس قيد رمح إلى أن يقوم قائم الظهيرة ‏وقت الزوال، وذلك قبل دخول وقت الظهر، وعليه فما بين هذين الوقتين كله وقت لصلاة الضحى، ولا يمكن تحديد بدء وقت صلاة الضحى ولا نهايته بساعة محددة لأن ذلك يختلف من زمن إلى زمن ومن بلد إلى بلد، ثم إن صلاة الضحى نافلة وليست واجبة، ولا حرج في فعلها مرة وتركها مرة أخرى، إلا أن الاستمرار على فعل الطاعة أفضل من فعلها مرة وتركها مرة بدليل ما في الصحيحين واللفظ للبخاري من أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل أي الأعمال أحب إلى الله؟ قال: أدومها وإن قل، وقال: اكلفوا من الأعمال ما تطيقون. وفي صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا عمل عملا أثبته.

 وللفائدة يرجى الاطلاع على الفتوى رقم: 97718.  

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: