الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( ولا ) يسجد ( المصلي لقراءة غير إمامه بحال ) أي سواء كان التالي في صلاة أو لا ; لأن المصلي غير المأموم مأمور باستماع قراءة نفسه ، والاشتغال بصلاته منهي عن استماع غيره والمأموم مأمور باستماع قراءة إمامه فلا تكون قراءة غير إمامه سببا لاستحباب السجود في حقه ( ولا ) يسجد ( مأموم لقراءة نفسه ) ; لأنه اختلاف على الإمام وهو منهي عنه ( ولا ) يسجد ( الإمام لقراءة غيره ) لما تقدم ( فإن فعل ) عمدا ( بطلت ) صلاته ; لأنه زاد فيها سجودا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث