الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

كدفنه ، وكفنه ، وسنيتهما : خلاف

التالي السابق


وشبه في الوجوب كفاية فقط فقال ( كدفنه ) أي مواراة الميت في التراب ( وكفنه ) بسكون الفاء أي إدراج الميت في الكفن فيجبان كفاية اتفاقا ( وسنيتهما ) أي غسل الميت حكاها ابن أبي زيد وابن يونس وابن الجلاب وشهرها ابن بزيزة . والصلاة عليه ، وهو قول أصبغ . واستنبطه بعض المتأخرين من كلام الإمام مالك رضي الله تعالى عنه سند ، وهو المشهور ( خلاف ) في التشهير أرجحه الأول .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث