الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الصدقات المحرمات

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

11560 ( أخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، أخبرني أحمد بن محمد النسوي ، ثنا حماد بن شاكر ، ثنا محمد بن إسماعيل ، حدثني هارون ، ثنا أبو سعيد مولى بني هاشم ، ثنا صخر بن جويرية ، عن نافع ، عن ابن عمر : أن عمر - رضي الله عنه - تصدق بمال له على عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وكان يقال له ثمغ ، وكان نخلا ، فقال عمر - رضي الله عنه : يا رسول الله ، إني استفدت مالا وهو عندي نفيس ، فأردت أن أتصدق به ، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم : " تصدق بأصله ، لا يباع ، ولا يوهب ، ولا يورث ، ولكن ينفق ثمره " . فتصدق به عمر ، فصدقته ذلك في سبيل الله ، وفي الرقاب ، والمساكين ، والضيف ، وابن السبيل ، ولذي القربى ، ولا جناح على من وليه أن يأكل منه بالمعروف [ ص: 160 ] أو يؤكل صديقه غير متمول به . أخرجه البخاري في الصحيح هكذا .

وبهذا المعنى روي عن يحيى بن سعيد الأنصاري ، عن نافع ، عن ابن عمر أن عمر استشار رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في أن يتصدق بماله الذي بثمغ ، فقال له النبي - صلى الله عليه وسلم : " تصدق بثمره ، واحبس أصله ، لا يباع ، ولا يورث " .

أخبرناه أبو الحسين بن بشران العدل ببغداد ، ثنا أبو الحسن علي بن محمد المصري - إملاء - ثنا محمد بن الربيع بن بلال ، ثنا حرملة بن يحيى ، وأحمد بن أبي بكر ، قالا : ثنا ابن وهب ، أخبرني إبراهيم بن سعد ، عن عبد العزيز بن المطلب ، عن يحيى بن سعيد ، فذكره .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث