الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 83 ] وقوله: أولو بقية ؛ معناه: "أولو تمييز"؛ ويجوز أن يكون معناه: "أولو طاعة"؛ ومعنى "البقية"؛ إذا قلت: "فلان في بقية"؛ معناه: "فيه فضل فيما يمدح به"؛ إلا قليلا ممن أنجينا منهم ؛ استثناء منقطع؛ المعنى: لكن قليلا ممن أنجينا منهم ممن نهى عن الفساد؛ واتبع الذين ظلموا ما أترفوا فيه ؛ معناه: اتبعوا الشيء الذي به تدوم لهم الترفة والنعيم؛ وركنوا إلى الدنيا؛ فلم يقبلوا ما ينقص ترفتهم في كسب؛ أو عمل.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث