الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل بطلان تضمين أموال العشر والخراج

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

فصل وتضمين أموال العشر والخراج باطل ، نص أحمد رحمه الله على معنى ذلك ، وعلله في الأحكام السلطانية وغيرها بأن ضمانها بقدر معلوم يقتضي الاقتصار عليه في تملك ما زاد وغرم ما نقص ، وهذا مناف لمعلوم العمالة وحكم الأمانة ، سئل أحمد في رواية حرب عن تفسير حديث ابن عمر القبالات ربا " قال : هو أن يتقبل بالقرية وفيها العلوج والنخل ، فسماه ربا ، أي في حكمه في البطلان ، وعن ابن عباس : إياكم والربا ، ألا وهي القبالات ، ألا وهي الذل والصغار ، قال أهل اللغة : القبيل : الكفيل والعريف ، وقد قبل به : يقبل ويقبل قبالة ، ونحن في قبالته ، أي في عرافته ، والله سبحانه أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث