الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ولا زكاة من مغشوشهما حتى يبلغ النقد الخالص فيه نصابا ( و م ش ) نقل حنبل في دراهم مغشوشة لو خلصت نقصت الثلث أو الربع : لا زكاة [ ص: 456 ] فيها ; لأن هذه ليست بمائتين مما فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فإذا تمت ففيها الزكاة ، وحكى ابن حامد وجها : إن بلغ مضروبه نصابا زكاه ( و هـ ) وظاهره : ولو كان الغش أكثر ( هـ ) وقال أبو الفرج : يقوم مضروبه كعرض ، وعلى الأول إن شك فيه خير بين سبكه فإن بلغ قدر النقد نصابا زكاه وبين أن يستظهر ويخرج ما يجزئه بيقين . وقيل : لا زكاة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث