الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


فصل : ولا ينبغي أن يمتنع من الصدقة باليسير ، فإن قليل الخير كثير قال الله تعالى :

فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره [ الزلزلة : 17 ] وقال النبي صلى الله عليه وسلم اتقوا النار ولو بشق تمرة وقال صلى الله عليه وسلم أردد عنك حذمة السائل ، ولو بمثل رأس الطير من الطعام ، وقال صلى الله عليه وسلم : لا يمنعكم من معروف صغيره ويختار أن يتصدق على ذوي أرحامه ، لما ذكرنا وعلى أهل الخير ، وذوي الفضل ، لما روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لا يأكل طعامكم إلا مؤمن فإن تصدق على كافر من يهودي أو نصراني ، أو مجوسي جاز لقوله تعالى : ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا [ الإنسان : 8 ] والأسير لا يكون إلا كافرا ، وقد مدح الله تعالى مطعمه فدل على استحباب الصدقة عليه ، وروى هشام بن عروة عن أمه أسماء قالت : قدمت علي أمي راغبة مشركة فقلت : يا رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أمي جاءت راغبة مشركة أفأصلها ؟ قال : " نعم صلي أمك " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث