الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة حبس داره أو أرضه ولم يسبل على أحد

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1657 - مسألة : ومن حبس داره أو أرضه ، ولم يسبل على أحد ، فله أن يسبل الغلة ما دام حيا على من شاء ، لقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : { وسبل الثمرة } فله ذلك ما بقي ، فإن مات ولم يفعل كانت الغلة لأقاربه وأولى الناس به حين موته .

وكذلك من سبل وحبس على منقطع فإذا مات المسبل عليه عاد الحبس على أقرب الناس بالمحبس يوم المرجع .

برهان ذلك - : ما رويناه من طريق مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة سمع أنس بن مالك يقول { كان أبو طلحة أكبر أنصاري المدينة مالا من نخل فقال : يا رسول الله ، إن الله - عز وجل - يقول : { لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون } وإن أحب أموالي إلي بيرحاء ، وإنها صدقة لله عز وجل أرجو برها ، وزهوها ، عند الله ، فضعها يا رسول الله حيث أراك الله فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في كلام ثم إني أرى أن تجعلها في الأقربين - فقسمها أبو طلحة في أقاربه وبني عمه }

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث