الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الأزرق

المحدث ، العالم ، المسند أبو بكر ، محمد بن الفرج بن محمود الأزرق البغدادي .

حدث عن : حجاج بن محمد الأعور ، ومحمد بن عمر الواقدي ، وأبي النضر هاشم بن القاسم ، ومحمد بن يحيى بن كناسة ، وعبيد الله بن موسى ، وعبد الله بن بكر السهمي ، ومحمد بن مصعب القرقساني ، والأسود بن عامر شاذان ، ويونس بن محمد المؤدب ، وكثير بن هشام ، وحفص بن عمر الحبطي ، وخلف بن تميم ، وجماعة .

حدث عنه : عبد الصمد بن علي الطستي ، ومحمد بن العباس بن نجيح ، وأبو بكر الشافعي ، وأحمد بن يوسف بن خلاد العطار ، وآخرون .

قال الحاكم : سمعت الدارقطني يقول : لا بأس به ، وهو من أصحاب حسين الكرابيسي ، يطعن عليه في اعتقاده .

قال الخطيب : أما أحاديثه فصحاح .

[ ص: 395 ] قلت : له أسوة بخلق كثير من الثقات الذين حديثهم في " الصحيحين " أو أحدهما ، ممن له بدعة خفيفة بل ثقيلة ، فكيف الحيلة ؟ نسأل الله العفو والسماح . مات الأزرق في آخر سنة إحدى وثمانين ومائتين .

أنبأني أحمد بن سلامة وحدثني عنه أبو سليمان بن إبراهيم الوراق ، قال : أنبأنا أحمد بن أبي عيسى التيمي ، ( ح ) : وأخبرنا أحمد بن عبد الله بن عبد العزيز الفقيه ، أخبرنا إسماعيل بن ظفر ، أخبرنا التيمي ، أخبرنا أبو علي الحداد ، أخبرنا أبو نعيم ، حدثنا أحمد بن يوسف النصيبي ، حدثنا محمد بن الفرج ، حدثنا كثير بن هشام ، حدثنا جعفر بن برقان ، عن نافع ، عن ابن عمر ، عن حفصة ، قالت : أمرني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن أحل في حجته التي حج .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث