الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

علي بن سعيد

ابن بشير بن مهران ، الحافظ البارع ، أبو الحسن الرازي عليك نزيل مصر .

حدث عن عبد الأعلى بن حماد النرسي ، وجبارة بن المغلس ، وبشر بن معاذ العقدي ، ونوح بن عمرو السكسكي ، ومحمد بن هاشم البعلي ، [ ص: 146 ] وعبد الرحمن بن خالد بن نجيح ، ونصر بن علي الجهضمي ، والهيثم بن مروان ، وعدة .

حدث عنه : أحمد بن الحسن بن عتبة الرازي ، وعبد الله بن جعفر بن الورد ، ومحمد بن أحمد بن خروف ، وأبو القاسم الطبراني ، والحسن بن رشيق ، وأبو منصور محمد بن سعيد الأبيوردي ، وآخرون .

قال حمزة السهمي : سألت الدارقطني عنه ، فقال : لم يكن بذاك في حديثه ، سمعت بمصر أنه كان والي قرية ، وكان يطالبهم بالخراج ، فما كانوا يعطونه . قال : فجمع الخنازير في المسجد . قلت : فكيف هو في الحديث ؟

قال : حدث بأحاديث لم يتابع عليها ، وتكلم فيه أصحابنا بمصر .

وقال ابن يونس : كان يفهم ويحفظ ، مات بمصر في ذي القعدة سنة تسع وتسعين ومائتين .

قلت : الكاف في عليك هي علامة التصغير في علي بالفارسية .

أما علي بن سعيد العسكري -مؤلف كتاب " السرائر " - : فآخر ، مات سنة ثلاث عشرة وثلاثمائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث