الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى والذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

والذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون ؛ جاء في التفسير أنهم كانوا يكرهون أن يذلوا أنفسهم؛ فيجترئ عليهم الفساق؛ وروي أنها نزلت في أبي بكر الصديق؛ فإن قال قائل: أهم محمودون على انتصارهم؛ أم لا؟ قيل: هم محمودون; لأن من انتصر؛ فأخذ بحقه؛ ولم يجاوز في ذلك ما أمر الله به؛ فلم يسرف في القتل؛ إن كان ولي دم؛ ولا في قصاص؛ فهو مطيع لله - عز وجل -؛ وكل مطيع محمود؛ وكذلك من اجتنب المعاصي فهو محمود؛ ودليل ذلك قوله: إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلا كريما

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث