الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( فصل ) :

وأما قدر سلام السهو وصفته فقد اختلف المشايخ فيه ، قال بعضهم : تسليمة واحدة تلقاء وجهه ، وهو اختيار الشيخ الزاهد فخر الإسلام علي بن محمد البزدوي وقال : لو سلم تسليمتين تبطل التحريمة ; لأن التسليمة الثانية لمعنى التحية ، ومعنى التحية ساقط عن سلام السهو ، فكان الاشتغال بالتسليمة الثانية عبثا لخلوه عن الفائدة المطلوبة منه ، فكان قاطعا للتحريمة ، وعامتهم على أنه يسلم تسليمتين عن يمينه وعن يساره لقول النبي صلى الله عليه وسلم : { لكل سهو سجدتان بعد السلام } ذكر السلام بالألف واللام فينصرف إلى الحبس أو إلى المعهود وهما التسليمتان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث