الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


2007 ص: وخالفهم في ذلك آخرون، فقالوا: لا بأس بالتطوع بعد الوتر، ، ولا يكون ذلك ناقضا للوتر. .

التالي السابق


ش: أي خالف القوم المذكورين جماعة آخرون، وأراد بهم: طاوسا وعلقمة وأبا مجلز والنخعي والأوزاعي والثوري وأبا حنيفة وعبد الله بن المبارك والشافعي ومالكا وأحمد وأبا ثور; فإنهم قالوا: لا بأس بالتطوع بعد الوتر ولا يكون ذلك

[ ص: 413 ] ناقضا للوتر، ويروى ذلك عن أبي بكر الصديق وعمار وسعد بن أبي وقاص وعائذ بن عمرو وابن عباس وأبي هريرة وعائشة - رضي الله عنهم -.

وقال ابن حزم في "المحلى": والوتر آخر الليل أفضل، ومن أوتر أوله فحسن، والصلاة بعد الوتر جائزة ولا يعيد وترا آخر ولا يشفع بركعة.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث