الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الرجل يصلي في رحله ثم يأتي المسجد والناس يصلون

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

2148 ص: حدثنا روح بن الفرج، قال: ثنا يوسف بن عدي، قال: ثنا أبو الأحوص ، عن مغيرة ، عن إبراهيم: "أنه كان يكره أن تعاد المغرب إلا أن يخشى رجل سلطانا ; فيصليها ثم يشفع بركعة".

التالي السابق


ش: هذا بيان ما روي عن غير ابن عمر من المتقدمين كما أشار إليه بقوله: "وغيره" أي وغير ابن عمر، وهو إبراهيم النخعي .

[ ص: 19 ] أخرجه بإسناد صحيح: عن روح بن الفرج القطان المصري ، عن يوسف بن عدي بن زريق شيخ البخاري ، عن أبي الأحوص سلام بن سليم الحنفي الكوفي ، عن مغيرة بن مقسم الضبي ، عن إبراهيم النخعي .

وأخرجه ابن أبي شيبة في "مصنفه": ثنا هشيم، قال: أنا مغيرة ، عن إبراهيم أنه كان يقول: "يعيد الصلاة كلها إلا المغرب، فإن خاف سلطانا فليصل معه، فإذا فرغ فليشفع بركعة".

حدثنا وكيع، قال: ثنا سفيان ، عن منصور ، عن إبراهيم قال: "إذا صلى المغرب وحده ثم صلى في جماعة ; شفع بركعة".

[ ص: 20 ]

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث